استقبل محمد خضير، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، سوزان شاين، سفيرة الدنمارك بالقاهرة، يرافقها وفد من كبرى الشركات الدنماركية العاملة في مصر في العديد من القطاعات الإستراتيجية، مثل الصناعات الدوائية والغذائية والزراعية وتكنولوجيا المعلومات.

وأعربت سفيرة الدنمارك بالقاهرة عن سعادتها بهذا اللقاء، مؤكدة حرصها على تشجيع الشركات الدنماركية على الاستثمار في مصر، خاصة أن السوق المصرية من أكبر الأسواق الواعدة ذات المقومات المحفزة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكد «خضير» حرص الوزارة والهيئة على لقاء كافة المستثمرين ومجتمع الأعمال بشكل دوري، للوقوف على أوضاع مشروعاتهم، وتقديم الدعم والمساندة لهم جميعا، وحل آي عقبات يمكن أن تواجههم.

واستعرض «خضير» القرارات التي أصدرها المجلس الأعلى للاستثمار، برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومدى تأثيرها الإيجابي على تهيئة المناخ الاستثماري الذي تعمل الوزارة والهيئة، على تحقيقه في قانون الاستثمار الجديد من خلال حزمة من الضمانات والحوافز التي يرضى عنها المستثمرون المصريون والأجانب.

من جانبها، أعربت بعض الشركات الدنماركية العاملة في السوق المصرية عن رغبتها في التوسع في نشاطها.

وتحتل الدنمارك المركز 34 بين الدول المستثمرة في مصر بعد شركات يبلغ 149 شركه، برؤوس أموال تقدر بحوالي 169.3 مليون دولار.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار



أقرا الخبر من المصدر

SHARE