بنك التنمية الافريقي يدعم المناطق الأكثر احتياجا بـ5 ملايين جنيهجانب من التوقيع



كتب- نيفين ياسين وعبد العزيز فتحي:

وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، بروتوكول تعاون مع السيد محسن محجوب، أمين صندوق مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، لدعم المناطق الأكثر احتياجا، بقيمة 5 مليون جنية، من المنحة المقدمة من بنك التنمية الأفريقى بقيمة مليون دولار، بحضور الدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، وليلى المقدم، الممثل المقيم لبنك التنمية الأفريقى فى مصر.

وصرحت الدكتورة سحر نصر، بإن هذا البروتوكول يهدف إلى دعم المناطق الأكثر احتياجا فى 11 محافظة هم بنى سويف وقنا واسيوط وسوهاج والاقصر واسوان والمنيا وشمال وجنوب سيناء والبحر الاحمر والاسكندرية والبحيرة، مشيرة إلى أن الوزارة تعطى اولوية لمحافظات الصعيد فى اطار العمل على تنفيذ قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى المؤتمر الشهرى الثانى للشباب والذى عقد فى شهر يناير الماضى بمحافظة أسوان.

وأوضحت الوزيرة، أن هذا البروتوكول يأتى فى اطار استكمال الشراكة بين الحكومة وجمعيات المجتمع المدنى والقطاع الخاص، للعمل على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وتوفير كافة المتطلبات للارتقاء بمستوى معيشة المواطنين خاصة فى المناطق الأكثر احتياجا، والتى بدأتها وزارة التعاون الدولى فى توقيع بروتوكول تعاون مع “مبادرة اعادة اعمار القرى الأكثر احتياجا بمصر” ممثلا فى مجموعة حديد المصريين وجمعية الأورمان.

وأشارت الوزيرة، إلى أن جزء من هذا البروتوكول استكمال العمل على مساعدة المتضررين من السيول بالمناطق المتضررة وتوفير الدعم اللازم لهم، موضحة أن الوزارة تبحث مع الشركاء فى التنمية اتخاذ اجراءات وقائية من أجل الحد من الآثار السلبية للسيول قبل حدوثها فى المستقبل، مثل دعم اقامة منازل امنة للمتضررين بدل السكن فى العشوائيات.

وذكرت أن بنك التنمية الافريقى، خصص “منحة الإغاثة العاجلة لدعم ضحايا السيول في مصر”، والتى تهدف إلى تخفيف المعاناة الإنسانية الناجمة عن الخسائر في الأرواح والأصول والممتلكات بسبب السيول غير المسبوقة في المناطق المتضررة، موضحة أن المنحة تتكون من جزئين، الأول عبارة عن مساعدات عينية لضحايا السيول على المتضررين، أما الثاني فهو توفير مضخات الطوارئ وتطهير وتعقيم شبكات الشبكات الصحي من خلال استخدام المركبات والمعدات المتخصصة لضخ المياه، وتعقيم نظام الصرف الصحي، لتصفية الممرات المائية والسماح بتصريف الأمطار بسلاسة.

وطالبت الوزيرة، القطاع الخاص وجمعيات المجتمع المدنى فى زيادة الدعم للمرأة بمناسبة اعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى، 2017 عاما للمرأة.

وأوضحت أنها تعمل بشكل عملى من أجل تحقيق التنمية المستدامة فى كافة محافظات مصر، بناء على الاحصائيات الصادرة من الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء حول المحافظات الاكثر احتياجا، والتواصل مع المواطنين وأعضاء مجلس النواب عبر الزيارات التى تقوم بها، للتعرف على التحديات والاحتياجات فى كل محافظة، اضافة إلى مبادرة شارك مصر تتقدم للتواصل مع المواطنين والمجتمع المدنى مشيرة إلى أن البداية كانت فى سيناء ثم تم التوجه إلى الصعيد ومطروح لكونهم من المناطق الأكثر احتياجا.

وتقدم الدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، بالشكر والتقدير للوزيرة، على دعمها لجمعيات المجتمع المدنى، من أجل تحسين مستوى معيشة المواطنين والمشاركة فى تنمية الانسان، موضحا أنهم يعتزمون القضاء على البطالة بتوفير فرص عمل للشباب.

وأشار إلى أن مؤسسة مصر الخير لديها 170 مشروع على مختلف المحاور ويتم البدء بالأكثر احتياجا وفق قاعدة بيانات يتم تجديدها بشكل مستمر.

وأوضح محسن محجوب، أمين مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، أن المؤسسة تهدف لتنمية الانسان بشكل متكامل خاصة فى المحافظات الحدودية والأكثر احتياجا، مقدمة شكره للوزيرة على نشاطها وزيارتها لكثير من المحافظات الأكثر احتياجا.



أقرا الخبر من المصدر

SHARE