مصدر: 25% نمواً فى أول 4 أشهر من العام المالى الجارى

الوزارة تتوقع 300 مليون جنيه حصيلة إجمالية بنهاية العام

 

ارتفعت إيرادات الدولة من قطاع الآثار والمتاحف بنسبة 25% خلال الشهور اﻷربعة اﻷولى من العام المالى الجارى لتسجل 80 مليون جنيه مقارنة بالفترة المقابلة من العام المالى الماضى على إثر نمو الحركة السياحية الوافدة لمصر لكن المبالغ المتحققة تعادل أجور الموظفين بالوزارة شهرا واحدا.

وقال مصدر حكومى بوزارة الآثار لـ«البورصة» إن الإيرادات خلال شهر يوليو الماضى كانت ضعيفة لكنها شهدت تحسنا كبيرا فى سبتمبر وأكتوبر الماضيين ما دفع الحصيلة الإجمالية لتحقيق 80 مليون جنيه فى الثلث اﻷول من العام المالى الجارى.

ويمثل بيع التذاكر لزيارة المزارات الأثرية التاريخية والمتاحف فى المناطق المختلفة بمصر النصيب الأكبر من إيرادات وزارة الآثار المصرية بنسبة تزيد على 90%.

وقفز الدخل السياحى لمصر خلال التسع شهور الأولى من العام الجارى إلى 5.3 مليار دولار بنمو 211% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى.

وتوقع تحسنا فى إيرادات المزارات الأثرية بنهاية العام المالى الجارى لتقترب الحصيلة من 300 مليون جنيه بنمو يزيد على 30% عن العام المالى الماضى مع تحسن الحركة السياحية الوافدة والزيارات للمناطق الأثرية خاصة فى الأقصر وأسوان والقاهرة.

وأضاف أن التحسن فى الإيرادات يحفز عودة أعمال الترميم واستكمال الأعمال الإنشائية فى بعض المتاحف بالمناطق المختلفة.

وتعتزم مصر افتتاح المتحف المصرى الكبير على مساحة 135 ألف متر مربع غرب القاهرة منتصف العام المقبل.

وبلغت ذروة إيرادات وزارة الدولة لشئون الآثار خلال العام المالى 2009-2010 ووصلت آنذاك 1.3 مليارجنيه إلا إنها تراجعت بشكل كبير فى السنوات المالية التالية.

وأضاف أن «إيرادات وزارة الدولة لشئون الآثار انخفضت بشدة خلال العام المالى الماضى، ما دفع الوزارة للاستمرار فى الحصول على قروض من وزارة المالية لسداد أجور الموظفين شهريا وتصل 80 مليون جنيه شهريا».

وأوقفت روسيا رحلاتها السياحية الوافدة لمصر منذ بداية نوفمبر 2015 جراء تحطم طائرة ركاب فى سيناء قتل جميع ركابها لكل المناطق السياحية بمصر، فى حين أوقفت بريطانيا رحلاتها لمدينة شرم الشيخ.

المقال إيرادات «اﻵثار» فى ثلث عام تكفى أجور الموظفين شهراً تم كتابته في جريدة البورصة.



أقرا الخبر من المصدر

SHARE