جرمين عامر: المصرف المتحد يتحوّل تدريجيًا إلى بنك رقمي

0
41


أكدت جرمين عامر رئيس الاتصال المؤسسي بالمصرف المتحد، أن الاتصال المؤسسي هو أحد آليات الإعلامية نحو تطوير الفكر وتشكيل الوعي العام. 

وأوضحت عامر أن تطوير الفكر يتحقق عن طريق تنمية مهارات الجمهور المستهدف، وتنظيم أفكاره كأول قواعد تشكيل الرأي العام بعد تحديد جيد لقاعدة الجمهور المستهدف وحصر احتياجاته وتحديد الوسائل الإعلامية التي تتناسب مع طبيعة إدراكه وثقافته وتطلعاته، مؤكدة أن الاتصال المؤسسي بالمصرف المتحد القوة الناعمة التي ساهمت في نجاح الكيان بمراحله المختلفة من رفع الوعي العام وتحفيز فريق العمل نحو التطوير المستمر، وغرس استراتيجية المؤسسة ودفع فريق العمل لتصديقها وبذل الجهود من أجل تحقيقها.

جاء ذلك خلال جلسة تحت عنوان “إدارة العلاقات العامة إدارة خدمية أو تشكيل وتوجيه الرأي العام”، خلال فاعليات مؤتمر الشرق الاوسط السادس لاستراتيجيات الاتصال المؤسسي والإداري الذي عقد بالقاهرة”.

أضافت جرمين أن خطة الاتصال المؤسسي انقسمت إلى مرحلتين: المرحلة الأولى : هي مشاركة الإدارة العليا إعلاميًا وتسويقيًا في مرحلة الدمج بين ثلاث ثقافات تمثل مدارس مصرفية مختلفة هم (بنك المصرف المتحد – بنك النيل والمصرف الإسلامي للاستثمار والتنمية) عقب قرار البنك المركزي المصري في منتصف 2006 في ظل سياسة الاصلاح

الاقتصادي؛ لوقف نزيف الخسائر والانتهاء من ملف المتعثرين وتأهيل فريق العمل.

فضلًا عن إنشاء بنية تحتية تستوعب عملية الدمج وتوسعات الكيان الجديد والمرحلة الثانية: قادتها الإدارة العليا ولعب فيها الاتصال المؤسسي دورًا في تشكيل الوعي العام الخارجي والداخلي عن خطط المصرف المتحد في الانتشار والتنافسية والتطور الكبير في الشكل وجودة الخدمة المصرفية المقدمه للجمهور.

وأكدت أن الإعلام عن المنتجات والحلول البنكية المبتكرة والتي تنافس بشكل كبير،  كذلك التحول التدريجي لبنك رقمي،  وأيضًا بنك متخصص في تمويل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر باعتباره قاطرة التنمية للاقتصاد القومي، فضلًا عن تأهيل العاملين وتحفيز فريق العمل لافضل اداء يتناسب مع طبيعة المرحلة ومن ثم تحقيق الأرباح المستهدفة.

قالت أنه من واقع تحليل استطلاع الرأى، وبدأت خطة الاتصال الداخلي بمرحلة الادراك للواقع الحالي وضرورة إحداث تفاعل مباشر من خلال أنشطة وبرامج دمج للاتصال المؤسسي مثل : النشرات الداخلية – منتديات الفكر – نشر الثقافة المصرفية والثقافة العامة – الاجتماعات – الافلام المسجلة

–تبادل الأفكار.

ثم جاءت المرحلة الثانية والهامة من تاريخ المصرف وهي مرحلة تحول المصرف المتحد لمنافس عنيد بالسوق وتحقيق الأرباح والتطور الكبير علي ساحة البنوك الرقمية.

وأوضحت أن اشرف القاضي، رئيس المصرف المتحد يؤمن بأهمية دور الإعلام وتأثيره في تشكيل الوعي العام داخل المؤسسة، وتحفيز العاملين، وبدانا بالتحفيز المدروس لفريق العمل والإعلان عن القيم المشتركة للمؤسسة ووضع أهداف استراتيجية عامة للمؤسسة داخلية وخارجية أهمها تدعيم منظومة العمل كفريق واحد، وتاهيل الشباب للقيادة وتدعيم مكانة المصرف المتحد بالسوق. 

وأيضًا زيادة حصة المصرف، والتاكيد على دور المصرف المتحد في المسئولية المجتمعية.

وأضافت أنه تم استخدم وسائل الاعلام المختلفة سواء المباشرة والغير مباشرة المرئية او المسموعة او المكتوبة والوسائل التكنولوجية خاصة انها موجة بشكل مباشر بعد تقسيم فريق العمل لفرق متخصصة ومختلفة.

وتابعت :”كما استخدمنا مجموعات التاثير المباشر ودمجها في برامج وانشطة تفاعلية. موضحه أنه كان هناك عدد من المعايير في خطة الاتصال المؤسسي منها : الابتكار – التعبير عن الراي بحرية – اتاحة الفرص – العمل بايجابية والمشاركة – الاستجابة السريعة– التعلم المستمر”.

وأوضحت رئيس الاتصال المؤسسي بالمصرف المتحد،  أن المصرف المتحد يشهد سلسلة من النجاحات والتقدم والتطور المستمر سواء الداخلي أو الخارجي ويحجز المصرف المتحد لنفسه مكان متميزة بالسوق المصري، عقب تحوله لمؤسسة مالية قادرة علي تعظيم العائد علي حقوق الملكية القومية.  مؤسسة تنمو بمعدّلات عالمية مستدامة علي صعيد الاستثمارات البشرية والمالية وأيضًا التوظيف الأمثل لمواردها من فروع وبنية تحتية وتكنولوجية وخدمات ومنتجات بنكية.

 



أقرا الخبر من المصدر

LEAVE A REPLY