170 شركة تشارك بمعرض «زهور الخريف»

0
47


تولى وزارة الزراعة المصرية أهمية كبيرة لنباتات الزينة والزهور؛ نظرًا لعائدها الاقتصادى الكبير فى التصدير، ولهذا عملت الوزارة على التوسع فى إقامة معارض لهذه النباتات تشجيعًا للمزارعين على زراعة هذه النباتات، حيث قررت الوزارة تنظيم معرض آخر للزهور كل عام إلى جانب معرض زهور الربيع بحديقة الأورمان، ووقع الاختيار على المتحف الزراعى ليستضيف الحدث، وسمى بمعرض «نبات الزينة والزهور بالخريف».

قال المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعة، إن مصر من أوائل الدول المنتجة والمصدرة لنباتات الزينة والزهور، حيث يوجد بها أكبر معرض لنباتات الزينة والزهور والذى يقام فى الربيع والذى يعود تاريخ إنشائه إلى عهد السلطان حسين عام 1914 تحت إشراف جمعية فلاحة البساتين، وتم افتتاحه بشكل رسمى عام 1934 تحت إشراف وزارة الزراعة، أى أنه واقعيًا بدأ منذ 106 أعوام.

وأعنلت وزارة الزراعة، أن معدلات تصدير زهور القطف والزينة

لا تتناسب والمناخ الطبيعى الذى تمتلكه مصر والملائم لزراعة الزهور طوال العام، مشيرة إلى أن الوزارة مستعدة لتقديم كافة المساعدات اللوجيستية لإنتاج محصول أكبر وتسريع عمليات التصدير.

وأضاف رئيس الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعة، أن معرض نبات الزينة والزهور بالخريف يقام لأول مرة فى مصر بجانب معرض الربيع، حيث سيقام على مساحة كبيرة من المسطح الأخضر للمتحف الزراعى بالدقى، والتى تبلغ 25 ألف متر، ويضم 170 من كبرى الشركات العارضة المتخصصة فى مجال زهور القطف ونبات الزينة.

وأشار إلى أن هذا المعرض سوف يقام سنويًا فى نوفمبر، بحيث يكون لدينا معرضان سنويًا أحدهما فى حديقة الأورمان فى الربيع، والثانى فى المتحف الزراعى فى الخريف، مؤكدًا أنه يتاح بالمعرض جميع أنواع نباتات الزينة

والزهور التى تستخدم فى الحدائق والمنزل والمكاتب.

فيما أكد تقرير لوزارة الزراعة، أن إقامة معارض لنبات الزينة والزهور يأتى تنفيذا لرؤية وزارة الزراعة لتطوير منظومة إنتاج نباتات الزينة والزهور، والاستفادة من الميزة النسبية لمصر فى الإنتاج لأغراض التصدير إلى الخارج، أو لتلبية احتياجات السوق المحلية، الواعدة بسبب زيادة الطلب عليها فى المجتمعات العمرانية الجديدة.

وأوضح عطا، أن المعرض يفتح أبوابه للجمهور فى الساعة 10 صباحًا حتى الساعة 8 مسًاء وتبلغ تذكرة الدخول للمعرض 2 جنيه للفرد، ويظل حتى 45 يومًا أو شهر حسب إعلان وزارة الزراعة وقت انطلاق المعرض.

وتابع أن أهمية المعرض هي تعريف الجمهور أيضًا بالمتحف الزراعى المصرى، والذى يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم، وما يحتويه من أدوات كانت تستخدم فى الزراعة المصرية القديمة.

يذكر أن المتحف الزراعى المصرى تم افتتاحه فى 26 مارس 1996، وقد خصص لعرض تاريخ الزراعة المصرية منذ ما قبل التاريخ وحتى أوخر العصر الفرعونى ليمثل الحلقة الأولى من حلقات تطور الزراعة المصرية، شاهدًا بذلك على عظمة الفلاح المصرى وحضارته العريقة عبر مجموعة متكاملة من الآثار الزراعية التى تفرد بها المتحف.



أقرا الخبر من المصدر

LEAVE A REPLY