شهد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، الاحتفالية التى اقامتها شركة دراجون أويل الإماراتية بمناسبة إتمام الاتفاق على استحواذها على حصة شركة بى بى البريطانية فى مناطق امتياز شركة جابكو بخليج السويس، فى صفقة بلغت قيمتها 500 مليون دولار، وذلك فى إطار توجه الشركة الإماراتية للتوسع فى استثماراتها فى مصر فى مجال البحث والإنتاج للبترول والغاز واهتمام الشركة البريطانية بزيادة التركيز على استثماراتها فى مصر بمنطقة البحر المتوسط ودلتا النيل.

وأكد المهندس طارق الملا فى كلمته عقب التوقيع أهمية هذا الاتفاق الذى يعد مؤشراً على نجاح صناعة البترول والغاز كعامل جذب للاستثمارات العربية والأجنبية إلى مصر، كما يعد دلالة إيجابية على العلاقات الاقتصادية المتميزة والشراكة الاستراتيجية بين مصر والإمارات وما تشهده من تطور ملحوظ فى ضوء توجه القيادة السياسية بالبلدين مُثمناً اهتمام الشركات الإماراتية بضخ استثمارات كبيرة بالسوق المصرى خاصة فى القطاعات الحيوية مثل البترول والغاز حتى صارت الامارات فى المركز الأول عربياً ودولياً من حيث الاستثمار الاجنبى المباشر فى مصر خلال عام 2019 بقيمة حوالى 6٫3 مليار دولار وهو ما يعكس نجاح استراتيجية الحكومة المصرية لتشجيع وتحفيز الاستثمارات العربية فى الاقتصاد المصرى وتهيئة المناخ المناسب لها وتذليل كافة العقبات لتحقيق المصالح المشتركة وجنى عائدات استثمارية للاقتصاد المصرى، موضحاً ان مناخ الاستقرار السائد الى جانب الحلول والمبادرات العملية التى قدمتها الحكومة لتدعيم مناخ الاستثمار ونجاحات قطاع البترول الأخيرة كان لها بالغ الأثر فى تحفيز كبرى الشركات الإماراتية والعالمية لزيادة استثماراتها فى قطاع البترول فى مصر.

وأضاف الملا أن استحواذ الشركة الإماراتية على حصة بى بى مناطق جابكو البترولية فى خليج السويس يمثل انطلاقة جديدة لها فى مصر فى مجال البحث والاستكشاف والإنتاج البترولى بخليج السويس، مشيراً إلى أن هذا الاستحواذ له أهميته وتأثيره الايجابى على شركة جابكو ومعدلات انتاجها البترولى حيث

يمثل فرصة متميزة لضخ دماء جديدة وبمثابة انطلاقة للشركة التى تعد من أوائل الشركات المشتركة لإنتاج البترول فى مصر والتى يرجع تأسيسها وبداية عملها إلى الستينيات بالقرن الماضى وتنتج حالياً نحو 60 ألف برميل يومياً من 11 منطقة بخليج السويس، كما يؤسس لمرحلة جديدة من العمل فى تاريخ جابكو فى مجال البحث والتنمية.

ودعا الوزير الشركة الإماراتية إلى التركيز على تطبيق أفضل السبل لزيادة معدلات الإنتاج من حقول جابكو بمعدلات انتاج اعلى من المعدلات الحالية خاصة وان الحقول لا تزال تتمتع بإمكانيات اكبر بكثير مما تشير اليه التوقعات الحالية موضحاً أن ما تمتلكه الشركة الإماراتية من إمكانيات فنية وتكنولوجية عالية يسهم فى تطوير تلك الحقول البحرية واستغلالها بالشكل الأمثل بما ينعكس على زيادة إنتاجيتها مستقبلاً وارتفاع مساهمة جابكو السنوية فى إنتاج مصر من البترول، كما دعا الشركة الإماراتية الى التركيز على زيادة أنشطتها واستثماراتها فى مصر فى ظل تعدد الفرص الاستثمارية المتاحة، مؤكداً استعداد الحكومة ووزارة البترول لدعم استثماراتها وتهيئة المناخ الملائم لها فى اطار شراكة اقتصادية تحقق المصالح المشتركة للجانبين.

ومن جانبه، قال على راشد الجروان، الرئيس التنفيذى لشركة دراجون أويل: إن الشركة تسعى لبذل مزيد من الجهود لزيادة الانتاج والاهتمام بالعنصر البشرى والمحافظة على سلامة الأفراد والممتلكات وتوفير سبل التميز فى الأداء وتعزيز كفاءة الحفر والانتاج، فضلا عن تعزيز العمل على حماية البيئة.

أضاف الجروان، أن دراجون أويل لديها استراتيجيات تنفيذية شاملة وخطط طموحة وبرامج تدريبية وبرامج للتطوير المستمر للوصول للأهداف المرجوة وفق رؤية قادرة على تلبية تطلعات الشركة من أنشطتها فى مصر، مؤكداً

ما تطمح إليه الشركة لزيادة انتاج حقول جابكو بخليج السويس وتعزيز مكانتها التاريخية كشركة رائدة فى إنتاج البترول فى مصر.

وتمارس دراجون أويل، أعمالها من خلال ١١ منطقة امتياز وعدة مناطق استكشافية للوصول بالإنتاج إلى أكثر من ٧٥ ألف برميل يومياً، وهو ما لن يتأتى إلا بتطبيق أفضل الممارسات الفنية والتقنيات الحديثة والإبداع لتقديم حلول مبتكرة وعملية سريعة من خلال فرق العمل، وذكر أن دراجون أويل تسعى إلى تحقيق النمو المستدام واستكشاف فرص متميزة حيث تعمل بالإضافة إلى مصر فى عدة دول فى المنطقة تشمل العراق وتركمانستان وافغانستان والتى يبلغ إجمالى إنتاجها الحالى ١٥٠ ألف برميل ومن المخطط أن يتضاعف انتاجها ليصل إلى ٣٠٠ ألف برميل يومياً خلال العام الحالى.

وقال المهندس سعيد الطاير، نائب رئيس شركة دراجون أويل: إن الشراكة الجديدة مع مصر فى مناطق جابكو تأتى تعزيزاً للاستثمارات المشتركة بين مصر والإمارات فى مجال البترول والغاز، وذلك ضمن  العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين وفى ظل توجيهات القيادة السياسية الرشيدة فى كل من مصر والإمارات.

وأشار إلى أن هذه الشراكة الجديدة بمثابة فرصة استثمارية استثنائية للطرفين لفتح آفاق تعاون جديدة مبنية على فرص واعدة فى مصر التى تعد أحد أكثر الأسواق فى المنطقة جذباً للاستثمارات العربية والأجنبية بما يعكس تنافسية المناخ الاقتصادى والاستثمارى فى مصر نتيجة اهتمام قيادتها السياسية الرشيدة بإجراء الإصلاحات وتطبيق السياسات الداعمة لزيادة الاستثمارات ونمو الأعمال وإقامة البنية التحتية التى تعد أحد مقومات جذب الاستثمار بما أدى إلى أن تكون الإمارات فى المرتبة الأولى للاستثمارات الأجنبية فى مصر وتنامى حجم استثماراتها عاماً بعد الآخر، مؤكدا التزام دراجون بتطوير عمليات شركة جابكو ودعم التحسين والتطوير المستمر من أجل تحقيق أعلى درجات التميز وبلوغ النمو المطلوب فى حجم الاعمال معرباً عن فخره بكوادر جابكو وثقته فى قدرتها على مواكبة التميز والتطور، وأن دراجون ملتزمة ومهتمة بالتطوير المستمر لكوادر جابكو من خلال برامج تدريبية متطورة تعتمد افضل الممارسات العالمية فى مجال الصناعة.

حضر الاحتفالية السفير جمعة مبارك الجنيبى، سفير الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة والمهندس عابد عزالرجال، الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والجيولوجى أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس هشام مكاوى، الرئيس الإقليمى لشركة بى بى بشمال أفريقيا والمهندس محمد المليجى رئيس شركة جابكو وعدد كبير من قيادات قطاع البترول فى مصر والإمارات.



أقرا الخبر من المصدر

SHARE