ارتفاع أسعار هدايا الفالنتين يؤثر على الأسواق

0
27


شهدت محال بيع الورد والدباديب في عيد الحب العالمي حالة من الركود بسبب قلة إقبال المواطنين، وجاء ذلك لزيادة أسعار كل ما هو متعلق بهدايا “الفالنتين”.

ترصد “بوابة الوفد” في جولة لها بشوارع القاهرة أوضاع محلات الهدايا، وعبر العديد من أصحابها عن حزنهم الشديد بسبب الركود وارتفاع الأسعار.

يقول سمير رضا، صاحب محل هدايا بمنطقة الدقي: ” إن ارتفاع أسعار هدايا عيد الحب

هذا العام أثر بشكل كبير على الشراء، نتيجة ضعف القوة الشرائية للمواطنين”.

فيما أرجع بائع آخر السبب إلى “الارتفاع المبالغ في أسعار الهدايا التي كانت تباع بـ30 جنيهًا، ارتفعت إلى 70″، قائلًا :”كنت أبيع دبدوب بـ65 جنيهًا، والآن أبيعه بـ250”.

وفي سياق متصل، أكد “بركات صفا” نائب رئيس شعبة الهدايا ولعب

الأطفال بغرفة القاهرة التجارية: “أسعار الهدايا ارتفعت هذا العام 10% مقارنة بالعام الماضي”.

وتابعت “صفا”: “ارتفاع قيمة الشحن البحري نهاية العام الماضي من 1400 دولار إلى 4400 دولار للحاوية الواحدة أثر بشكل سلبي على الأسعار”.

استكمل: “حجم الإقبال على شراء هدايا عيد الحب انخفض هذا العام 15% مقارنة بالعام الماضي، وانخفضت كمية استيراد الهدايا بنسبة كبيرة قد تصل إلى 50%”.

أكد “صفا” أن أغلب المستوردين عزفوا عن الاستيراد هذا العام، مرجعًا ذلك إلى “قوانين الاستيراد الجديدة، وتراجع حجم الواردات بصورة كبيرة”.

 

 



أقرا الخبر من المصدر

LEAVE A REPLY