اشترك لتصلك أهم الأخبار

شُيعت، ظهر الخميس، جنازة محسن عادل، خبير سوق المال، وأحد أبرز الاقتصاديين الشباب، والذى فاضت روحه إلى بارئها، أمس، داخل مستشفى السلام الدولي، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، وسط حضور عدد من الأهل والأصدقاء.

ووارى جثمان الفقيد الثرى بمقابر العائلة بمدينة ١٥مايو، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة في منطقة المقابر.

يذكر أن «عادل» شغل منصب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة«بين عامي 2018 و2019، وكان نائبا لرئيس»البورصة المصرية«، كما شغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة»الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار«بين 2010 و2017، والعضو المنتدب لـ»شركة بايونيرز لصناديق الاستثمار«، ومستشار مالي لـ»المركز المصري للدراسات الاقتصادية«.

كما شغل منصب نائب رئيس مجلس الإدارة لشؤون الدراسات والبحوث في «الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار» منذ 15 نوفمبر 2019.

شغل الراحل منصب رئيس قطاع الاستثمار في «مجموعة بيت الخبرة للتنمية الاقتصادية» منذ 2019 وحتى وفاته، وعضو مجلس إدارة «شركة المهندس للتأمين» ممثلاً عن «شركة التجاري الدولي للاستثمار».

كان «عادل» عضواً في مجلس إدارة «البورصة المصرية» بين 2013 و2017، و«معهد الخدمات المالية» بين 2013 و2017، وعضواً في كل من الجمعية المصرية لإدارة الاستثمار «إيما»، و«المجلس الرئاسي الاستشاري للتنمية الاقتصادية»، واللجنة الاستشارية لسوق المال التابعة لمجلس إدارة «الهيئة العامة للرقابة المالية» بين 2013 و2017.

كما عمل محاضراً بمجال التمويل والاستثمار في «مركز المديرين»، و«معهد الخدمات المالية»، و«مدرسة سليسكا لإدارة الأعمال»، و«المعهد المصرفي السعودي».

وحصل على دبلوم الدراسات العليا في تحليل سوق الأوراق المالية من «جامعة القاهرة»، وبكالوريوس في التجارة الخارجية من «جامعة حلوان».

‘);

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    38,284

  • تعافي

    10,289

  • وفيات

    1,342



أقرا الخبر من المصدر

SHARE