ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء، مدعومة بتعطيلات للمعروض في الولايات المتحدة من جراء إعصار، لكن التوقعات لتعاف أبطأ من المتوقع في الطلب العالمي عقب الجائحة كبحت المكاسب.

 

وبحلول الساعة 1504 بتوقيت جرينتش، كان خام برنت مرتفعا 24 سنتا إلى 39.85 دولار للبرميل، في حين زادت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 33 سنتا لتسجل 37.59 دولار. كان كلا العقدين تراجع

يوم الإثنين.

 

يأتي صعود عقود النفط قبيل الوصول المتوقع للإعصار سالي إلى الساحل الأمريكي على خليج المكسيك. وتوقف أكثر من خُمس إنتاج النفط البحري الأمريكي وأُغلقت موانئ تصدير رئيسية مع تحول مسار العاصفة شرقا صوب غرب ألاباما، متجنبة بعض مصافي تكرير ساحل الخليج.

وقال بيورنار تونهاوجن، مدير أسواق النفط في ريستاد

إنرجي، “الأحوال الجوية السيئة في الولايات المتحدة يصعب معها التنبؤ بإنتاج النفط وتلك على الدوام أنباء طيبة للأسعار”.

 

لكن توقعات الطلب على النفط تظل ضعيفة، مما حد من المكاسب أثناء الجلسة. فقد قلصت وكالة الطاقة الدولية اليوم توقعها للطلب في 2020 بواقع 200 ألف برميل يوميا إلى 91.7 مليون برميل يوميا، معللة ذلك بضرورة توخي الحذر حيال وتيرة التعافي الاقتصادي.

 

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري “نتوقع أن يتباطأ تعافي الطلب على النفط تباطؤا ملحوظا في النصف الثاني من 2020″.



أقرا الخبر من المصدر

SHARE