علمت الوفد أن مراقب حسابات شركة مصر للمقاصة قام بالرد على نحو 80% من المخالفات التى رصدها تقرير لجنة التفتيش بالرقابة المالية حول المخالفات التى شهدتها الشركة خلال السنوات الماضية، بعد تفتيش شامل على كل كبيرة وصغيرة تتعلق بالشركة والأمور المالية.

كما علمت «الوفد» أن مراقب الحسابات فيما يتعلق بالمخالفات الإدارية والمالية تعهد بالعمل على تشديد الرقابة الداخلية، وهو ما دفع مجلس الإدارة الاستعانة بواحد من الخبراء السابقين فى وزارة

المالية، الذى تولى الملف للعمل على تصحيح الأوضاع وفقًا للدليل الاسترشادى الذى حدده رئيس مجلس إدارة المقاصة.

وحول أرض العاصمة الإدارية، التابعة للمقاصة سبورت، والبالغ مساحتها نحو 41 فدانًا، ومشاركة شركة كاسيل لاند مارك، فى الأرض مع بداية المشروع منذ سنوات، أشار رد مراقب الحسابات إلى أنه تم التواصل مع هيئة الاستثمار لمعرفة حقيقة الأمر بشأن

الأرض، وتكشف من رد هيئة الاستثمار أن شركة المقاصة سبورت تقدمت للحصول على الأرض بالاسم فقط، لكن لم تستكمل عملية السداد، مما جعل ملكية الأرض تؤول إلى الشريك «كاسيل»، حيث حصلت المقاصة سبورت على 30 مليون جنيه مقابل عقد رعاية من شركة كاسيل، وكذلك مبلغ 8 ملايين جنيه مقابل تنازل المقاصة فى أسهم شركة كابيتال لاند مارك التى تم تأسيها بغرض الحصول على الأرض باسمها فى العاصمة الإدارية الجديدة.

كما علمت «الوفد»أن هناك اتجاهًا من شركة مصر للمقاصة لبيع حصتها البالغة نحو30% فى مصنع النجيل الصناعى لوزارة الشباب والرياضة.



أقرا الخبر من المصدر

SHARE