أظهرت بيانات رسمية صدرت عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الثلاثاء أن معدل نمو الاقتصاد الكوري جاء في المركز الثالث من بين الاقتصادات الرئيسية حول العالم في عام 2020، على الرغم من انكماشه على أساس سنوي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأفادت المنظمة، حسبما نقلت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية على موقعها الالكتروني، أن الاقتصاد الكوري انكمش بنسبة 1% العام الماضي مقارنة بالعام السابق له، ولكنه أظهر ثالث أفضل أداء من بين 15 دولة رئيسية.

وجاءت الصين -الاقتصاد رقم 2 على مستوى العالم- في المركز الأول العام الماضي مع نمو الاقتصاد بنسبة 2.3% على أساس سنوي، وتلتها النرويج بانكماش بنسبة 0.8%.

وجاءت في المركز الرابع إندونيسيا بانكماش بنسبة 2.1%، والسويد بانكماش 2.8% والولايات المتحدة بانكماش 3.5%، واليابان بانكماش 4.8% وألمانيا بانكماش 5% وفرنسا بانكماش 8.2%.

وشهد الاقتصاد البريطاني انكماشا بنسبة 9.9% على أساس سنوي في عام 2020، في حين عانى الاقتصاد الأسباني من انكماش شديد بنسبة 11%.

وتلقى الاقتصاد الكوري دعما بفضل تعافي الصادرات التي تعد محرك النمو الاقتصادي الأساسي، بالإضافة إلى الإنفاق الحكومي المتزايد لمواجهة تداعيات تفشي الجائحة.

وقد تراجعت الصادرات الكورية بأكثر من 20% في شهري أبريل ومايو قبل أن تنمو بنسبتي 4.1% و12.6% في كل من نوفمبر وديسمبر، على التوالي، بفضل ارتفاع الطلب على رقائق الذاكرة وغيرها من منتجات التصدير الرئيسية.

كما قدمت الحكومة الكورية الجنوبية سلسلة من الحزم التحفيزية كجزء من المجهودات الرامية لتخفيف التداعيات الاقتصادية للجائحة. وبلغت مساهمات الدولة لنمو الاقتصاد نقطة مئوية واحدة، مقارنة بنقطتين مئويتين للقطاع الخاص.



أقرا الخبر من المصدر

SHARE